تقنية

«نوتانكس» توفر حلولاً تقنية للشركة العالمية للصناعات البحرية لتشغيل تطبيقات وخدمات المهام الحرجة

 أعلنت اليوم شركة «نوتانكس« (المدرجة في بورصة ناسداك تحت اسم نوتانكس) الشركة العالمية الرائدة في مجال البرمجيات السحابية الخاصة والهجينة والمتعددة الأوساط وحلول البنية التحتية، عن اعتماد الشركة العالمية للصناعات البحرية لحلول تطوير البنية التحتية المدمجة (HCI) وحلول الإدارة المتطورة (Nutanix Prism) التي تقدمها «نوتانكس». ستتمكن الشركة العالمية للصناعات البحرية من خلال اعتمادها لهذه الحلول من الاستفادة من منصة قوية لاستضافة تطبيقات المهام الحرجة وتقليص الجهد والوقت أثناء إدارة عمليات تقنية المعلومات بنسبة 25%، مما يدعم العالمية للصناعات البحرية في مساعيها للتركيز على الابتكار والإبداع في الأعمال.

من المخطط أن تصبح الشركة العالمية للصناعات البحرية أكبر حوض بحري متكامل الخدمات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتهدف الشركة إلى تقديم خدمات بحرية متقدمة ومستدامة للارتقاء بالصناعة البحرية في المملكة العربية السعودية. وتوفر الشركة خدمات بناء وصيانة وإصلاح السفن التجارية، بما في ذلك ناقلات النفط الضخمة، وناقلات البضائع السائبة، وسفن المساندة البحرية، ومنصات الحفر البحرية من خلال اعتمادها للحلول الرقمية بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، الإحصاء الحيوي، وإنترنت الأشياء الصناعية لإدارة ورصد وتشغيل حوضها البحري المبتكر، الأمر الذي يوفر لها ميزة متقدمة في عصر الرقمنة.

كما توفر الشركة العالمية للصناعات البحرية للعملاء وشركاء الأعمال عروضاً مبتكرة ومنتجات عالية الجودة وجداول زمنية موثوق بها وأسعار تنافسية على المستوى العالمي. وهي حالياً في مرحلة بدأ عملياتها التشغيلية، وهو معلم هام في رحلة العالمية للصناعات البحرية لبناء اقتصاد مزدهر عبر امتلاك قطاع بحري مستدام ومتطور تقنياً يشكل القلب النابض لقطاع الخدمات اللوجستية في المملكة.
وتعد «نوتانكس» شركة رائدة في مجال التكنولوجيا، وتقدم عروضاً قيّمة لاسيما فيما يتعلق بتخفيض التكلفة. ليس فقط من حيث تكلفة تبنّي الحلول التقنية، ولكن تخفيض التكلفة الإجمالية للملكية أيضاً.

وبهذه المناسبة، صرح محمد أبو الحوف، المدير العام لشركة «نوتانكس» في السعودية والبحرين: “توفر نوتاكس حلولاً تقنية متكاملة ومتنوعة، على عكس الحلول الموجودة في السوق والتي تُحتّم دفع تكلفة منفصلة لكل منصة افتراضية. ستساهم الحلول التي اعتمدتها الشركة العالمية للصناعات البحرية في تقليل الوقت والجهد المخصص لإدارة عمليات تقنية المعلومات بنسبة 25% تقريباً، والذي يؤدي بدوره إلى توفير الطاقة والتبريد وتقليل أعمال الصيانة. وبناء على ذلك، لا تحتاج الشركة الآن إلى عدد كبير من الموظفين للإشراف على الحوسبة والتخزين وإدارة الشبكات، إذ يكفي أن يتواجد عدد محدود من موظفين متخصصين في مجال تقنية المعلومات للإشراف على البنية التحتية المدمجة، لتركز الشركة بذلك على الابتكار.”

بدوره صرح المهندس عماد الحمام، نائب الرئيس الأعلى لخدمات الأعمال لدى الشركة العالمية للصناعات البحرية: “تهدف استراتيجيتنا إلى أن نصبح مزود المنتجات والخدمات البحرية الرائد في العالم، وفي هذا الإطار، نحن نسعى دائماً إلى تبنّي أحدث الحلول والتقنيات خصوصا الرقمية منها لتحقيق كفاءة الأداء في جميع عملياتنا. نحن على ثقة من أن تعاوننا مع شركة «نوتانكس» سيساهم في دعم قدرتنا على تقليل الجهد والوقت المبذول لإدارة عمليات تقنية المعلومات وخفض التكاليف وتسهيل الإجراءات. بالإضافة إلى تعزيز كفاءة وموثوقية بيئة العمل التقنية بالتزامن مع الاستفادة من منصة قوية لتطبيقاتنا وأنظمتنا التشغيلية.”

تجدر الإشارة إلى أن منصة «نوتانكس» التي اعتمدتها الشركة العالمية للصناعات البحرية – والتي تم استكمالها في أقل من ثلاثة أسابيع – تغطي ثلاث مجموعات شاملة هي مجموعة الإنتاج، وقاعدة البيانات، والنسخ الاحتياطي. وبمجرد أن يبدأ قسم الهندسة العمل، نتوقع أن يتسع نطاق مجموعتي الإنتاج وقاعدة البيانات بسرعة كبيرة، وهذا ما تمنحه حلول شركة «نوتانكس» المميزة بنقرة واحدة.

عرض المزيد

مقالات متعلقة

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: