اهم الاخباراخبار كل الصحف

حصاد 2018: أبرز التصريحات الاقتصادية لـ”ولي العهد” خلال هذا العام

نرصد فيما يلي أبرز التصريحات الاقتصادية لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، خلال عام 2018.

الميزانية السعودية لعام 2019

وفي تعليق على الميزانية السعودية لعام 2019، عقب إقرارها خلال ديسمبر الجاري، قال الأمير محمد بن سلمان، إن الحكومة ماضية في تنويع مصادر الإيرادات وتعزيز الاستدامة المالية من خلال زيادة الإيرادات غير النفطية والتي سجلت ارتفاعاً من 127 مليار ريال في 2014م وصولاً إلى 287 مليار ريال في عام 2018م، ومتوقع أن تصل إلى 313 مليار ريال في عام 2019م.

وقال ولي العهد، إن الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية في الاقتصاد الوطني تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تنويع الاقتصاد وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاستدامة المالية ، إلى جانب تحفيز القطاع الخاص والعمل على تحسين مستويات المعيشة للمواطنين.

وقال الأمير محمد بن سلمان: “تواصل ميزانية هذا العام رفع كفاءة الإدارة المالية العامة، وتعزيز الاستقرار الاقتصادي والاستدامة المالية”.

حسم طرح أرامكو

في أكتوبر 2018، حسم الأمير محمد بن سلمان، موعد طرح أرامكو السعودية، وذلك في مقابلة مع بلومبيرج، قائلا: “أعتقد أن طرح أرامكو سيكون أواخر عام 2020، أو مطلع 2021”.

وقدم ولي العهد في حديثه مع الوكالة، جدولاً زمنياً مفصلاً لخططه الخاصة بشركة أرامكو، قائلاً: “إنه بعد إتمام صفقة سابك في عام 2019، ستحتاج الشركة إلى سنة مالية كاملة قبل أن تتمكن من المضي قدما وبيع أسهم أرامكو للمستثمرين”.

معدل البطالة

وذكر ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، خلال تصريحاته لوكالة بلومبيرج، أن التوقعات تشير إلى أن معدل البطالة سيتراجع خلال عام 2030 إلى مستوى 7%، من مستويات حالية عند 13%، مشيراً إلى أن الاقتصاد السعودي مر خلال العامين الماضيين بمرحلة إعادة هيكلة، الأمر الذي ترك آثار جانبية، والتي يدخل من ضمنها معدل البطالة.

الخصخصة

وفي الشأن الداخلي أيضاً، كشف، الأمير محمد بن سلمان، في حديثه للوكالة أنه سيتم خصخصة 20 شركة بالسعودية خلال عام 2019، موضحاً أن عملية الخصخصة ستكون في قطاعات تحلية المياه والزراعة والطاقة والرياضة.

مشروع نيوم

وأشارت تصريحات ولي العهد السعودي لوكالة بلومبيرج، إلى تقديرات بأن يتم الانتهاء من مشروع “نيوم” بالكامل خلال عام 2025.

مبادرة مستقبل الاستثمار

وخلال مبادرة مستقبل الاستثمار المنعقدة بالرياض في أكتوبر 2018، صدرت عدة تصريحات هامة عن ولي العهد.

وقال الأمير محمد بن سلمان، إن الدول العربية نفذت تطوراً كبيراً على مستوى اقتصادها في السنوات الماضية، والشرق الأوسط سيكون أوروبا الجديدة خلال 5 سنوات قادمة.

وقال الأمير محمد بن سلمان: “أوربا الجديدة هي الشرق الأوسط”.

وأضاف: “هذه حربي التي أقودها ولا أريد أن أفارق الحياة إلا وأنا أرى الشرق الأوسط مثل أوروبا”.

الاقتصاد السعودي.. وأصول الصندوق السيادي

وقال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان في كلمته بمنتدى الاستثمار، إننا “مستمرون في تطوير بلادنا ولن يوقفنا أحد”.

وأضاف خلال كلمته، أن الأرقام تتحدث ويتم تعديلها باستمرار للأفضل، والعام المقبل سيتم اعتماد ميزانية فوق تريليون ريال فالإنفاق الرأسمالي والتشغيلي سيزيد وأيضاً سيزيد التوظيف رغم انخفاض نسبة الرواتب في ميزانية 2019.

وقال ولي العهد: “حجم صندوق الاستثمارات العامة للعام الحالي تجاوز 300 مليار دولار، ونتوقع في نهاية العام أن نكون قريبين من 400 مليار دولار وهو هدف عام 2020 للوصول إلى 2 تريليون ريال في 2030”.

وتابع: “الإيرادات غير النفطية ارتفعت 3 مرات خلال السنوات الثلاث الماضية ومركزنا في التنافسية تحسن، والنمو المتوقع من 2.3 إلى 2.5% خلال العام الجاري”.

وأنهى الأمير محمد بن سلمان كلمته خلال المبادرة قائلاً: “السعوديون لديهم همة مثل جبل طويق، وهمة السعوديين لن تنكسر إلا إذا تساوى بالأرض”.

مكافحة الفساد

وتحدث ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في مقابلة مع قناة “سي.بي.إس” الأمريكية، خلال مارس 2018، عن شن الحملة ضد الفاسدين، وقال إنه كان ضرورياً للغاية، وأن جميع الإجراءات التي تم اتخاذها كانت تتم وفقاً للقوانين القائمة والمعلنة للجميع.

وقال الأمير محمد بن سلمان، إن المبالغ التي تم استردادها من الحملة على الفاسدين تجاوزت 100 مليار دولار، لافتاً إلى أن الهدف الحقيقي لم يكن هذا المبلغ أو أي مبلغ آخر، والفكرة ليست الحصول على المال، ولكن معاقبة الفاسدين وإرسال إشارة واضحة بأن كل من يتورط في صفقات فاسدة سيواجه القانون.

إيران والقنبلة النووية

وأردف ولي العهد قائلاً: “المملكة العربية السعودية لا تريد الحصول على أي قنبلة نووية، ولكن من دون شك؛ إذا طورت إيران قنبلة نووية، فسوف نتبعها في أقرب وقت ممكن”.

ولفت الأمير محمد بن سلمان، إلى أن إيران ليست منافسة للمملكة العربية السعودية، وجيشها ليس من بين الجيوش الخمسة الأوائل في العالم الإسلامي.

وتابع: “الاقتصاد السعودي أكبر من الاقتصاد الإيراني، إيران بعيدة عن أن تكون مساوية للسعودية”.

الإصلاحات السعودية

وخلال زيارته لمصر في مارس 2018، قال ولي العهد السعودي، خلال لقاء بمجموعة من الإعلاميين المصريين، إن الإصلاحات الجارية بالسعودية لا تتعارض مع صحيح الإسلام.

وقال الأمير محمد بن سلمان حينئذ، إن الإصلاحات الاجتماعية بالمملكة، بما فيها السماح للمرأة بقيادة السيارة، والحفلات الغنائية، وحضور مباريات الكرة، لا تتعارض مع صحيح الإسلام”.

وقال الأمير محمد بن سلمان: “كل ما نقوم به في السعودية ينعكس على الأوضاع الاقتصادية، وعلى المواطن، لا سيما الشباب السعودي”.

المصدر: مباشر- بتصرف

عرض المزيد

مقالات متعلقة

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: