اخبار كل الصحف

“المنظمة الشطرنجية

 

 بقلم :د.أروى علي أخضر

دكتوراه الفلسفة في الإدارة التربوية

صحيفة كل الصحف – فريق التحرير

يعيش بعض الموظفين في بيئات أشبه ما تكون بلعبة الشطرنج, تتطلب منهم التحرك باتجاهات محددة , فإما أن تقبل بالبقاء في منظومة شطرنجية تسيرك فيها كما شاءت متقمصاً لأحد الشخصيات الموجودة على الرقعة, أو أن تترك المكان وترحل.

في المنظمة الشطرنجية يتم التلاعب بهؤلاء الموظفين , فالموظف مجرد قطعة شطرنج يتم توجيهه وفق أهواء القائد الشخصية الذي يحرك اللعبة.

فالقائد الذي يجعل منظمته لعبة شطرنجية عليه أن يواجه المعركة , فالشطرنج ليس مجرد لعبة يلعبها , بل فن يمارسه , وليس كل قائد قادر على احترافها وكسب موجوداتها , فإذا لم تكن تملك مهارة اللعبة فيها فكيف ستواجه المعركة وتخوضها بدون أدوات التخصص, وإذا كنت تعتمد على موظفينك الذين شغلهم الشاغل هو تحريكك في المكان الآمن, فهذا لن يدوم طويلا ؛ لأنك لا تملك استراتيجيات الشطرنج الناجحة , والتي تمكنك من اللعب بامتياز لتحقيق أهدافك في مختلف الوضعيات , فأنت معتمداً على (أخذ مكانهم بالتجاوز) , وسيأتي يوم لن تجد فيه من يؤمنك , وبالتالي ستنتهي اللعبة بخسارة فادحة

نصيحتي لمثل هذا النوع من الرؤساء الابتعاد عن اللعب , فإقحام النفس البشرية في مكان غير مكانها بنية الهجوم بغرض إضعاف المدافعين عن منظمتهم هدف استراتيجي غير موفق, فالسيطرة بقوة المركز لن تفلح دائماً

تعلمنا من الشطرنج أن لا أحد يأخذ شخصية (كاركتر) أحد فالحصان لن يسير بطريقة الفيل أبداً

عرض المزيد

مقالات متعلقة

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: