منوعات

إنها تُمطر ! 

صحيفة كل الصحف

إنها تُمطر !  إبتسامة منك لذاتك تسرق كل الشحوب المكلل أعلى عيناك ، فإنها تُمطر . في زمنٍ بعيد قبل الاف الأحزان ومئات الحروب ، في أراضيك الجدباء تلك ، امطرت  فامتلأت الأرضُ زرعاً ، وتلونت السماء حُباً .  كل ذلك باليقين المغروس في داخلك والشغف المولود في ارحام كونك .  أن تمرك عاصفة شديدة أو تذبل أغصانك ذلك لايعني الفناء !  فبعد القحط خصيب ، وجفافٌ يتبعه نداوة .  فهي دائماً تمطر حينما تمتلأ غيومك اصراراً وعزيمة .  انطلق وتراقص فرحاً وسرور تحت تلك الأمطار .  ولكن احذر ،إنها أمطاراً كان بوسعها ان تغرقك ان كانت بنيانك رثّة .  إنها الساعة الواحدة فجراً بعد منتصف الليل ، أو لربما ساعة الزمن التي تساقطت فيها كل تلك المخاوف مشكلةً لوحة سوداويةً مضيئة ، فهي من وحل الماضي لكنها تضيء شمس المستقبل البعيد .  رحلتُ بعيداً خلف الضياء اتبعه ، فلا روحاً قادرة على الاستمرار ، ولا عقلاً يريد الاستسلام .  مضت الشهور وتوالت الليالي ولكن الشمس لازالت تشرق في الكون اكمله فلماذا نحجب ضوئها دون اتباع او فائدة . 

سمية منيف
somih271@gmail.com

عرض المزيد

rara1959

محرر وكاتب صحفي منذ 45 عام

مقالات متعلقة

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: