أخبار العالم

رئيس وزراء إثيوبيا: ليس لدينا نية للإضرار بمصر والسودان

دعا رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد مختلف دول العالم إلى تفهم النية الحقيقية من بناء سد النهضة الإثيوبي الكبير. وأكد أن بلاده ليس لديها نية للإضرار بمصر والسودان.

جاءت تصريحات آبي أحمد خلال جلسة عقدها مجلس النواب الإثيوبي اليوم الإثنين للرد على الأسئلة حول مختلف القضايا الجارية في البلاد، بما في ذلك مشروع الموازنة العامة للعام المالي 2021/2021.

وخلال الجلسة، دعا رئيس الوزراء الإثيوبي دول العالم إلى إدراك حقيقة أن بلاده ليس لديها أي نية في إلحاق الضرر بدول المصب، مؤكدا أن الشيء الوحيد الذي تريده إثيوبيا هو تلبية احتياجاتها من الكهرباء.

ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عن آبي أحمد قوله: “مصلحة إثيوبيا هنا هي فقط تلبية طلب البلاد على الكهرباء وتقليل مخاوف السودان ومصر وتحقيق السلام الدائم والازدهار لمنطقتنا”.

ومضى آبي أحمد قائلا إن زراعة مليارات الشتلات في إثيوبيا والسودان ومصر يمكن أن تكون سببا للحصول على مياه أكثر مما تحصل عليه بالفعل.  

وأضاف: “مبادرتنا الخضراء ستساعد على زيادة كمية الأمطار والمياه وكذلك تقليل الفاقد المائي الذي يمكن أن يضمن الأمن المائي لنا وللآخرين في المنطقة، ونريد فقط السلام والازدهار. نحن على استعداد للمضي قدما في  مسار جديد والعمل معا”.

وفي هذا الصدد ، قال آبي أحمد إن دول العالم يجب أن تدرك حقيقة أن إثيوبيا ليس لديها نية لإيذاء الآخرين، بل تطمح بدلاً من ذلك إلى تنمية مشتركة بالتعاون، كما حث الدول على بذل الجهود لإيجاد حل دائم للقضية من أجل الشروع في مسار جديد للتنمية دون إضاعة الوقت.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي سوف يعقد يوم الخميس المقبل جلسة لبحث قضية السد بناء على طلب من مصر والسودان بسبب رفض اثيوبيا رفض طلبهما بابرام اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل السد حيث أن ذلك يشكل ضررا جسيما لهما.

وتعتزم اثيوبيا البدء في الملء الثاني للسد خلال الشهر الجاري والقادم.

عرض المزيد

مقالات متعلقة

نسعد بتواجدكم معنا ونرحو المحافظة على الذوق العام واحترام الآخرين والرقي بالرد.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: